سجل الزوار | القائمة البريدية | خريطة الموقع | إدارة الصحيفة | الإعلانات |  أرسل خبر قناة إخبارية الجوف  إخبارية الجوف على تويتر  إخبارية الجوف على الفيس بوك  أخبار إخبارية الجوف  مقالات إخبارية الجوف
اخبارية الجوف

الخميس 31 يوليو 2014
أول صحيفة إلكترونية تعنى بأخبار منطقة الجوف..حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام رقم فاكس لاستقبال الشكاوي والإقتراحات بإمارة منطقة الجوف : 046241903
الأخبار
مـنـوعـات
نساء: "أمشي زوجي على كيفي".. ولا يقول "لا"
نساء:
الطريق إلى قلب الرجل لم يعد "معدته" ولا "تدليله" وإنما احترامه
نساء: "أمشي زوجي على كيفي".. ولا يقول "لا"

متابعات - "إخبارية الجوف" الجوف - صحيفة اخبارية
لا تقف بعض السيدات مكتوفات الأيدي حينما يجدن أمامهن أزواجا يبالغون في فرض ذكوريتهم المتسلطة أو تعنتهم الزائد؛ إذ يحاولن جاهدات طرق كل الأبواب التي تعينهن على إيجاد أفضل الأساليب للتعامل الأسلم معهم، لكن بعضا منهن يخلقن الاستثناء بمواقفهن من هؤلاء الرجال، حيث يبدعن في كيدهم إذا تعلق الأمر بعدم احترام اهتماماتهن أو تلبية طلباتهن؛ ليكون الزوج بعد إلحاح، ودلال، وقوة شخصية "خاتماً في إصبعهن" أو كما تقول إحداهن "أمشيه على كيفي".

ترويض الزوج

وذكرت "منال زاهر" - متزوجة حديثاً - أنّها مهتمة كثيراً في البحث عن تلك النصائح التي تسعى من خلالها ل "ترويض زوجها"، بعد أن لاحظت أنّه يبالغ في رفضه لكثير من متطلباتها، حتى لو كان مقتنعا بضرورتها، مبينة أنه يرى أنّ تلبية رغباتها مباشرة دليل على تحكمها به، وسيطرتها عليه، الأمر الذي جعل علاقتهما تسوء بسبب الخلافات المتكررة، كاشفة أن نيتها الحقيقة ليست السيطرة على زوجها، بل إنها تبحث عن طرائق مناسبة لكي يلبي بعض رغباتها ضمن قدرته المادية، لافتة إلى أنّها تتمنى أن تسمع منه كلمة: "أبشري"، أو حتى "تأمرين أمر" عندما تطلبه أي طلب، إلا أنه يصر على "كسر خاطرها" بردود جافة.

وقالت أحترم قوامة الرجل، لكن لا يعني حق القوامة أن تتذلل الزوجة لزوجها حتى يلبي لها ما تتمناه وفي النهاية لا تسمع إلا كلمة "لا"، مضيفة: "شكوت معاناتي لإحدى صديقاتي بحثاً عن نصائح تساعدني في تغيير طريقة تفكير زوجي وتعامله، لا سيما وأنها دائماً ما تردد بأن زوجها (يمشي على كيفها)، لكنها رفضت الكشف عن تلك الطرائق باعتبارها "نصائح سرية"، مؤكدة على أن أزواج اليوم لم يعد الطريق إلى قلوبهم يمر ب "معدتهم"، أو حتى الاهتمام بالمظهر الخارجي حتى "يمشون على كيفنا".

نصائح عكسية

ولفتت "هنادي" إلى أن زوجها لا يبالي بطلباتها الأساسية، التي تحتاجها كغيرها من النساء، إضافة إلى أنه لا يبادر من تلقاء نفسه بالسؤال عما تحتاجه وأطفالها، موضحة انها تحاول جاهدة التقرب منه، وكسب حبه واحترامه، إلا أنه يصر على رفض طلباتي، مؤكدة على أنها لا تجد ما يمنع بذل المحاولات لتغيير بعض أطباع الأزواج الصعبة، من خلال طلب النصح والتوجيه أو الاطلاع على ما ينشر من تجارب الأخريات في المنتديات النسائية، أو الالتحاق بالدورات التي تساعد على كسب الزوج، والتعامل معه، وفق نمط شخصيته، مشددة على أهمية عدم الإنصات لبعض النصائح الخاطئة التي تكون نتائجها عكسية، وقد تهدم الحياة الزوجية، حتى وإن كانت صادرة من أقرب الناس.

حب السيطرة

ورأت "مها محمد" أنّه ليس من العيب أو الخطأ أن يرفض الزوج طلباً أو أثنين أو حتى عشر لزوجته، ولكن أن تكون "لا" حاضرة في كل مرة وبأسلوب يهين من كرامتها فهو أمر لا تتحمله أي امرأه، مهما كانت تكن له من محبة واحترام، مشيرة إلى أن بعضا منهم يحب أن تتذلل له زوجته قبل أن يوافق على طلباتها، مستبعدة أن يكون مبرر الزوجات عند البحث عن تلك النصائح هو حب السيطرة، أو استغلال طيبة الزوج، لافتة إلى أنه على الرغم من حضورها وشخصيتها الهادئة جداً، إلا أنها استطاعت أن "تمشي زوجها على كيفها"، ملبياً لها جميع طلباتها، إضافة إلى كونه يستشيرها في كل صغيرة وكبيرة، وذلك بفضل نصائح شقيقتها الأكبر منها، التي علمتها أن لكل رجل مدخل خاص لقلبه وعقله، ومتى ما وضعت يدها على هذه المداخل ستسير حياتهما كيفما تريد.

مدخل خاص

وكشفت "سهام عبدالعزيز" أنها كانت مدللة كثيراً باعتبارها البنت الوحيدة في عائلتها، فقد كانت جميع طلباتها مجابة، إلا أنها عندما تزوجت بدأت في دفع ثمن "الدلال الزائد"، حيث إن زوجها لا يتوانى في رفض طلباتها، بل إنه منعها من تبادل الزيارات مع صديقاتها وقريباتها، إلى جانب أنه لا ينفق عليها بسخاء على الرغم من دخله المادي الجيد، مشيرة إلى أنها قررت البحث عن "ما يقلب الطاولة" لتكون كلمتها هي العليا، حتى تتجنب تملله وتضجره من طلباتها، فبدأت تسأل، وتبحث عن نصائح "تجيب رأسه"، وتجعل من زوجها رجلاً مطيعاً من أول كلمة، مضيفة: "لا أبالغ بأن الأمر كان في غاية السهولة، إذ تغير حاله وأسلوبه، منذ بدأت في تطبيق هذه النصائح التي كانت تتمحور في الكلمة الطيبة، والتعامل الحسن، مع الحرص على اختيار الوقت المناسب للطلب، وهناك فرق كبير بين أن أتحكم في زوجي وأن أجعله يلبي رغباتي رضاً منه، فالتحكم يعني زوجة متسلطة ورجلا ضعيف الشخصية، ولكل رجل مدخل يختلف عن الآخر، فالمرأة بحنكتها وذكائها تستطيع معرفة ذلك المدخل، فتتفنن في الدخول إليه".

تساهل وتشدد!

وقال "د. خالد الحليبي" - مستشار أسري ومدير مركز التنمية الأسرية بالأحساء - إن المرأة تقف أمام عدة لوحات زوجية، الأولى: الزوج المتسلط، وهو ذاك الذي يحدد قواعد منزلية حادة، ويلزم بها زوجته من دون أخذ رأيها فيها، ويعاقبها إذا تجاوزتها، وربما لم يكن لديه قواعد ثابتة، فهو مزاجي الشخصية، وعليها هي أن تتأقلم وتتعايش وتتكيف مع تقلباته تلك، فهي في تعب دائم، ترعف ألما وحزنا، وربما اكتئابا، ولا تعرف للسعادة طعماً، بل تشعر بالهضم والكبت، والقهر، أما اللوحه الثانية: فهي الزوج المتساهل، وهو الزوج الذي لا يمتلك أي من مقومات الشخصية الثابتة المتزنة، بل ينطبق عليه المثل: (مع الخيل يا شقراء)، ليس لديه قاعدة ثابتة في أي من أمور الحياة اليومية، ولذلك فزوجته تتعب معه من جانب آخر، حيث لا تستطيع أن تتنبأ بما يقرره، فكل ما فعله سابقاً يمكن تغييره لأي مؤثر، ومن هذه المؤثرات هي شخصياً، فهي تذهب به كيفما تريد، وهو يلبي كل رغباتها دون وعي كافٍ، فتشعر زوجته أنها محظوظة برجل (على كيفها)، يلبي كل ما تريد من دون أن يرد لها طلباً واحداً، وهذا الشعور هو المكشوف للنساء اللاتي من حولها؛ لتتميز به عليهن، وهن بالفعل يغبطنها، وقد يحسدنها على هذا الزوج الذي أصبح خاتما في أصبعها؛ كما تحب أن يقال عنها وعنه".

رجل حازم

وأضاف: "المرأة المحظوظة برجل (على كيفها) قد يتنابها شعورها بالخسارة، أنها لم تتزوج برجل له شخصيته الفذة، وأنها لا تستند إلى ركن شديد، وإحساس بضياع الهوية الأسرية، التي لا يمكن أن تتكامل إلا إذا أمسك الرجل بالزمام، وقاد القافلة إلى بر الأمان، بمعية الزوجة ومؤازرتها واحترامها له، واحترامه لها، حيث يجد رجولته في وقوفها من ورائه ومن حوله كلما التفت يمنة أو يسرة، وقد وصل ببعض الزوجات أن طلبت الطلاق من زوجها لأسباب، كان منها أن زوجها لا يقول لها: (لا)، فالمرأة تحب أن تكون تحت كنف رجل قوي الشخصية، والقوة ليس معناها الرعونة والإيذاء، والصخب ورفع الصوت، إلى جانب الضرب والإهانة، وإنما قوة الشخصية في الصورة الثالثة للزوج، وهو الزوج الحازم، القادر على استثمار ملكاته وخصائص رجولته في التحبب إلى زوجته، وإدارة أسرته، والحفاظ على مدخراته، وضبط نمط الحياة وإيقاعها بعقلانية وعلم وخبرة، وقد بين الله تعالى أن (القوامة) يمتلكها الرجل لأنه الذي فضله الله واختاره لهذه المهمة، ولأنه هو الذي ينفق، والإنفاق إدارة في غاية الحساسية، فقد يتسبب الزوج المتساهل في إخفاق الأسرة وضياعها، بينما يستطيع الزوج (الحازم) أن يدبر أمور الأسرة المالية كسبا وإنفاقا، ويعلو بها وينمو حتى تعيش عزيزة الجانب".

سكرتير الزوجة

وأشار إلى أنه إذا انعدمت كلمة (لا) للزوجة لم يعد للزوج وجود، بل معناه أنه مجرد (سكرتير) للزوجة، يأتمر بأمرها، وأول الخاسرين هي بلا شك؛ لأنها عطلت ملكاته وتفكيره، وجعلته يجري وراءها وحسب، وإذا أصبحت (لا) هي الأصل في لسان الزوج لزوجته، فقد تحولت الأسرة إلى مؤسسة دكتاتورية، يتصرف فيها واحد فقط، ويخسر الزوج ما تتمتع به زوجته من مهارات، وقدرات، وخبرات، كما قد ينتابها عدد من الاضطرابات والأمراض النفسية والجسدية، وهو أيضا خسران كذلك، موضحاً أن الموقف الصحيح هو التوسط، حيث يكون هناك قواعد منزلية ثابتة لكل ما يتكرر، مثل الذهاب إلى الأهل، أو إلى السوق، أو العمل للمرأة، أو قدر المصروف الذي تأخذه، وكلما استجد أمر تتخذ فيها الأسرة قاعدة جديدة يتراضى بها الطرفان، وهكذا، فالأسرة التي تصنع ذلك بشرها بحاضر آمن، ومستقبل رائع، بل وأولاد يقودون حياتهم إلى النجاح بإذن الله تعالى.

سعادة زوجية

وحذّر "د. الحليبي" الزوجة أن لا تكون ورقة في مهب الريح، وأن لا تستمع للإرشادات الزوجية من الفاشلات في حياتهن الزوجية، ولا حتى من أم غير متعقلة، تحكم عاطفتها في الأمور التي تحتاج إلى تبصر، وتحرق بيت ابنتها بيديها، فهناك مراكز مختصة ولها أرقام رسمية معروفة، منها مركز التنمية الأسرية بالأحساء وهاتفه: (920000900) وهو رقم خيري، يرد عليه (60) من أبرز المستشارين المؤهلين، طوال أيام الدوام الرسمي من الرابعة عصرا، إلى العاشرة مساء، مطالباً بتفعيل الحوار الزوجي الفعال أولاً، باختيار أفضل الأوقات لفتح الموضوع، والتودد بذكر أفضل أخلاقياته وأفضاله على الأسرة عموما وعلى الزوجة خصوصاً، فإن ذلك يفتح قلب الزوج، إضافة إلى ترك الطلب المباشر والعرض المحترم، فإن كرام الرجال إذا ترك القرار في أيديهم قدموا كل شيء، وكانت (نعم) أكثر من (لا) في قراراتهم، وترك المقارنات مع الآخرين، فرب امرأة تعاني الأمرين مع زوجها، ولكنها تتباهى بأنه سافر معها إلى دولة كذا وكذا، وقد حرمت من أبسط حقوقها معه حتى في سفرهما، ناصحاً الزوجة أن تتدرب على التنازل عن كل ما ليس له أهمية، والاحتفاظ بحقوقها الأساسية، فإن تنازلت عنها سوف يوسع تتوسع دائرة التنازلات، حتى تفقد إنسانيتها، مؤكداً على أن السعادة الزوجية بين أيدينا، فقط علينا أن نعرف كيف نقطفها، ونجهزها في أطباق جميلة، لنتلذذ بها

الجوف - صحيفة اخبارية

تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 2811 | 28-09-2013 12:41 PM




تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى

التعليقات
0.00/5 (0 صوت)
Saudi Arabia [عبد المجيد]
01-10-2013 11:13 AM
انشهدانذا اخلاقها زينه وتستاهل اني امشي على شورها ما اقول لا


0.00/5 (0 صوت)
Saudi Arabia [ادوماتوو اتكايت]
30-09-2013 10:37 AM
احاول اني اخذ مدرررسه لو هي طبعها شين احاول اعدلها


والعس لو طبعي شين بررراتبها تعدل الوضع

الصررررحه انا ابي ربع لراتب والباقي لو تولعبه


انشالله اني وقت المللكه اعلم ولي امرههههها

والله يرزق المسلمين


ويعالم يوم اشوف الحياه الزوجيه يمقن يمقن يمقن انا عطيهههها ربع


ههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تبون الحقيقه انا عزوبي وكلامكم يخوووف جد جد





بس نصيحه لي متزوج يخلي عجوزه تدوه وقت الحج بحد الحملا


اولا...يبين الجمل الربانى مافي مكياج


ثاني ... تسلم من تحجيجها




تقبلو مررررررروري والله يرزق المسلمين


0.00/5 (0 صوت)
Saudi Arabia [per]
30-09-2013 09:45 AM
4777 - حدثني موسى بن عبد الرحمن المسروقي قال : حدثنا عبيد بن الصباح قال حدثنا حميد قال : " وللرجال عليهن درجة " قال : لحية .

قال أبو جعفر : وأولى هذه الأقوال بتأويل الآية ما قاله ابن عباس وهو أن " الدرجة " التي ذكر الله تعالى ذكره في هذا الموضع ، الصفح من الرجل لامرأته عن بعض الواجب عليها ، وإغضاؤه لها عنه ، وأداء كل الواجب لها عليه .

وذلك أن الله تعالى ذكره قال : " وللرجال عليهن درجة "عقيب قوله : " ولهن [ ص: 536 ] " مثل الذي عليهن بالمعروف " ، فأخبر تعالى ذكره أن على الرجل من ترك ضرارها في مراجعته إياها في أقرائها الثلاثة وفي غير ذلك من أمورها وحقوقها ، مثل الذي له عليها من ترك ضراره في كتمانها إياه ما خلق الله في أرحامهن وغير ذلك من حقوقه .

ثم ندب الرجال إلى الأخذ عليهن بالفضل إذا تركن أداء بعض ما أوجب الله لهم عليهن ، فقال تعالى ذكره : " وللرجال عليهن درجة " بتفضلهم عليهن ، وصفحهم لهن عن بعض الواجب لهم عليهن ، وهذا هو المعنى الذي قصده ابن عباس بقوله : " ما أحب أن أستنظف جميع حقي عليها " لأن الله تعالى ذكره يقول : " وللرجال عليهن درجة " .

ومعنى " الدرجة " ، الرتبة والمنزلة .

وهذا القول من الله تعالى ذكره ، وإن كان ظاهره ظاهر الخبر ، فمعناه معنى ندب الرجال إلى الأخذ على النساء بالفضل ، ليكون لهم عليهن فضل درجة .


1.00/5 (1 صوت)
Saudi Arabia [الجوفي]
29-09-2013 12:03 PM
هل قرائتوا، كثرة الردود ومستواها في هذا الخبر؟؟ نعم""نعم""تستطيع تقييم اكبر نسبه من البشر""؟؟ معنى هذا هناك خلل ما""او مبكرا للنضوج الفكري"" ولكن هذا ايضا يعتبر صحيا"" عندما يقصر النظر"".


5.00/5 (4 صوت)
Saudi Arabia [اللولو]
29-09-2013 12:41 AM
أعيش مع زوجي روحا وقلبا وعقلا ومن خبرتي المتواضعة اقول اول مشكلة ممكن ان تصادف المتزوجة حديثا نقل الزوج من حياة العزوبية لحياة المرتبط بعائلة من واقع تجربة اقول اتركيه يعيش كما اعتاد لو ان االامر فيه صعوبة بالاول ثانيا لا تدققين من كلمت وين رحت من وين جيت شغل المحقق ما نبيه ثالثا لابد من تضحيات تنااااااااازلي عن الاشياء غير الضرورية تغافلي واهم نقطة لا تبحثين من وراه الجوال لا تفتحينه من غير علمه اكتفي بالظاهر فقط
هل شاهدتي أم يلعب طفلها امامها ويعبث بما حوله وبالنهاية يعود ليرتمي بحضنها هكذا هم الرجال سيعود لك وما اجمل ان يعود شوقا وحبا
اخيرا وقد اطلت الحياة قصيرة نحن فيها ضيوف عند بعضنا اما ان ارحل واتركه او يرحل ويتركني (الله لا يقدر ما اعيش من دونه ) اريده ان تركته ورحلت لا يذكر مني الا الخير


5.00/5 (15 صوت)
[أبيها انثى بحضوري ورجل بغيابي]
28-09-2013 09:08 PM
على وش يتحكمن ؟ مابقى غيرها
على خششهن او كروشهن او شعورهن او ركبهن السوداء او على مساحة الدلاااخه الوراثية .
يكفي ماتمشي امورنا وتنفتح نفوسنا معاهن غير بكيلو روبيان وكيلو عسل والسنافي – لعل وعسى يزيد التحفيز
ويكفي سوووق الكوافيرااات ويكفي الطوابير على المطاعم والمغاسل (لازين بالغرّه ولا حلا بالسرّه) - مافي وحده إلا بجوالها عشر كوافيرات وماهمهن غير تويتر والفيس والواتس – والقرقره بالجوال ساعتين – ولما تتسرطن اذنها من المكالمات ماغير زوجها تبلشه ّبالمواعيد والروحات والجيات .
اويلاه بس على الاذربيجانيات لو بس يفتحون لنا طريق لهن . يالطيييييف لطفففك كنك راسمها على كيفك رسم تبارك الخالق الباريء المصور والله مانحتاج نشوف الفياقرا وشلتها .(اناااقه –لباااقه – رشاااقه ) مو ربعنا (طفاااقه – حماااقه – وبراطم ناااقه )
يالله الجنه


ردود على أبيها انثى بحضوري ورجل بغيابي
[حامدكو] 29-09-2013 08:54 AM
كل هالكلام والتعدي وبالاخير يالله الجنه
من المؤسف حقا التلفظ بكلمات بذيئه على امك واختك وخالتك
نساءنا لله الحمد درر مكنونه وجمال رباني وستر وحياء ، يكفينا منهن الود والمحبة والاخلاص ، احمد الله على هذه النعمه من النعم التي لاتعد ولاتحصى.
ان لم يجزن لك هذه الدرر ابحث لك ممن تهوى وترغب لتعرف قيمتهن والتي لاتقدر بثمن.
اللهم استر نساءنا ونساء المسلمين جميعا.

Saudi Arabia [ابو البنات] 29-09-2013 08:54 AM
ههههه ياضحكت ضحك ...اضحححك الله سنّك ...اقوى تعليق شفته بالاخبارية اكيد يبي يفقع مرارة بنات حواء .... بس تراك بالغت شوي .. استغفر ربك

[العراف👣] 29-09-2013 05:01 AM
الله يشفيك انت اعمى بصر وبصيره


0.00/5 (0 صوت)
Saudi Arabia [رامي]
28-09-2013 08:48 PM
وين سعاده وانا كل ماهذا تمسيرني هذا من غير الطراقات لكن الشكوى لله عصبيه مره مره براسها سكني


0.00/5 (0 صوت)
Saudi Arabia [باااااااااااااااء]
28-09-2013 07:21 PM
يالبى ليتني اتزوج اسيرررر اكبر خروووف بالاختصار اسير مرياااه احط جرس واقول باااااااااااااء


0.00/5 (0 صوت)
Saudi Arabia [وجهة نظر]
28-09-2013 05:28 PM
الحياه السعيده لاتكون بالتسلط او طولة اللسان او التهديد من كلا الطرفين ولكن السعاده تكمن في الصبر وعدم التهور وتقديم بعض التنازلات من كلا الطرفين وعدم السماع لاي طرف خارجي من كلا الطرفن وعدم المقارنه بين زوجه واخرى او زوج واخر حيث لكل حياته وظروفه ورزقه القناعه كنز كما تكمن السعاده في البعد عن النقاشات والدخول بدوامات مرعبه وتكسير الخواطر يجب إنهاء اي نقاش بأسرع وقت لو بابتسامه او صمت ... يجب ان تبر بوالديك ولا تظلم زوجتك كما يجب ان ترحم اخواتك وايضا لاتظلم زوجتك وحذاري ان تسمع كلام اخواتك بزوجتك او العكس فإنهن يغارن من بعض ... وأهم مما سبق كله مخافة الله والقيام والسعي لرضاه تأكد بعدها يقينا إنك ستكون سعيد رغم أنف الحاسدين ....رساله لبعض النساء تأكدي حياتك الحاليه افضل من مستقبل لاتعرفين عنه شيئا لاتتهوري فكل مشكله ولها حل... قليلا من الصبر والهدوء او الصمت واذا ضاقت عليك الاتجاه الى من عهنده الحل ويدبر كل شي سبحانه... لاتنسونا من دعائكم


0.00/5 (0 صوت)
[المتزوج باقي لك رصيد 3]
28-09-2013 04:42 PM
والله بنات الحين والزوجات من 5 سنوات وجاي..

ما دري من قايل لهن تراك آخر حبه..

يعني سوي وافعلي وعاندي لان ماراح يقدر يخسرك لانك كنتي آخر حبه..

المشكله تاخذها بالدين وتوصية الرسول عليه السلام وهي تطبق الحكمه

اللي سائده هالايام للاسف ( سو نفسك ماتفهم تسلم)..

والحين من يتحمل المسئوليه.. اكتشفت ان كثير عايش ( امسح واربح )..


1.00/5 (1 صوت)
Saudi Arabia [مستغرب]
28-09-2013 02:56 PM
بنت الجوف ...باين من ردك انك بوياااا
مو ناقص غير تربين شنب


5.00/5 (1 صوت)
Saudi Arabia [......]
28-09-2013 01:46 PM
وكل شئ له واجبات


3.00/5 (4 صوت)
[بنت الجوف]
28-09-2013 01:12 PM
تبون نفكر كيف نسعد الرجل أقول فكرو انتم كيف تسعدونا ما اعتقد فيه شئ يسعد الرجل غير العين الحمراء


3.00/5 (4 صوت)
Saudi Arabia [حامدكو]
28-09-2013 01:10 PM
دائما استقاء الفكر من الغير يأتي ب امور لاتحمد عقباها
يجب ان يعي وتعي ان كلا منهم له حقوق وعليه واجبات ولا ينبغي التعدي كلا منهم على حقوق الآخر ليعيشوا حياة تفاهم وود ومحبة ، فيجب نسيان ثقافة امشيها على كيفي او هي تقول امشيه على كيفي ، ففي هذه الحال لايكون رضى منه ولا رضى منها، حتى ولو تظاهروا عكس ذلك.
وفق الله الجميع واللف بين قلوبهم واسعدهم.


تقييم
8.04/10 (7 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

اخبارية الجوف
جميع حقوق النشر محفوظة © لـ"صحيفة إخبارية الجوف الإلكترونية"2007 - 2014 م All Rights Reserved. © 2007 - 2013 aljoufnews.com

Privacy Policy | الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى